تسجيل الدخول

كورتوا حارس ريال مدريد يواصل التدريبات داخل الحجر الصحي بعد التعافي من مرض كورونا

رانيا صفوت1 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
كورتوا حارس ريال مدريد يواصل التدريبات داخل الحجر الصحي بعد التعافي من مرض كورونا

كورتوا حارس ريال مدريد يواصل التدريبات داخل الحجر الصحي بعد التعافي من مرض كورونا، حيث نشر حارس مرمى فريق ريال مدريد الأسباني تيبو كورتوا مقطع مصوراً له على صفحة انستجرام الخاصة به، يظهر فيها وهو يتابع تمريناته الرياضية الكروية في حديقة منزله.

وقد كان يتدرب بالتحديد على التصدي للكرات بمساعدة شخص آخر لم يكن ظاهراً في الفيديو على الرغم من أن الأحوال الجوية لم تكن مستقرة في ذلك الوقت.

وقد كان هذا الفيديو سبباً في اطمئنان محبي ومشجعي حارس المرمى الدولي على حالته الصحية بعد القلق الذي شعر به الجميع عقب الإصابة التي لحقت به مؤخراً.

كان حارس المرمى البلجيكي الجنسية تيبو كورتوا قد تعرض للإصابة أثناء المباراة التي اشترك فيها مؤخراً أمام ريال بيتيس في الليجا، في ملعب بينتو فيامارين، وذلك في ختام مباريات الجولة السابعة والعشرين من الدوري الإسباني.

وقد انتهت نتائج هذه المباراة بخسارة الفريق الملكي بهدفين في مقابل هدف واحد.

ولم يكن كورتوا وحده هو الذي أصيب في هذه المباراة، بل قد أصيب البرازيلي مارسيلو أيضاً في نفس المباراة، وذلك طبقاً للبيان الرسمي الذي أصدره نادي ريال مدريد الأسباني في العاشر من مارس 2020.

حيث أفاد البيان أن الثنائي قد تعرض للإصابة أثناء المباراة، وأنهما سوف يتغيبان عن المشاركة في المباريات القادمة حتى يتماثلان للشفاء بشكل كامل، ولم يحدد البيان المدة الزمنية التي سوف يمتنع كل منهما عن المشاركة في المباريات.

أما عن طبيعة الإصابة لكل منهما فقد ذكر نادي ريال مدريد من خلال موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت، أن مارسيلو قد تعرض لإصابة في عضلات الساق اليسرى، أدت إلى مغادرته لأرض الملعب في الدقيقة 59 من المباراة.

بينما أوضحت الفحوصات الطبية التي تم إجراؤها للحارس البلجيكي تيبو كورتوا من خلال الخدمات الطبية لفريق ريال مدريد، أنه قد تعرض لإصابة عضلية في العضلة الضامة اليسرى، مما أجبره على مغادرة أرض الملعب بعد وضع ضمادة على مكان الألم، وعدم استكمال المباراة.

ولكن ما أن بدأ الحارس البلجيكي المتميز في التعافي، وتماثلت عضلاته المصابة للشفاء بعد الإلتزام بالنظام العلاجي الذي تم وضعه من قبل الجهات الطبية المتابعة لحالته، حتى بدأ في ممارسة التمارين الرياضية الخاصة به مرة أخرى ولكن في حدود منزله.

وذلك بسبب ظروف الحجر الصحي وقوانين الوقاية في البلاد، التي منعت الجميع من ممارسة حياتهم اليومية بشكل طبيعي بسبب انتشار فيروس “كوفيد 19”.

حيث توقفت الأنشطة الرياضية في معظم دول العالم في الوقت الحالي لحين السيطرة على انتشار هذا الفيروس، بما في ذلك جميع مباريات الدوري التي كان من المفترض أن تتم في وقت سابق.

ولذلك يستغل تيبو كورتوا هذا الوقت في التمرين الإنفرادي في حديقة منزله، ويهتم بإتمام وممارسة جميع التمارين بشكل كامل حتى يكون مستعداً للمشاركة في المباريات الجديدة في أقرب وقت ممكن.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.