تسجيل الدخول

رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ

فالح العبكلي
2020-04-27T23:54:58+03:00
2020-04-28T00:09:36+03:00
أخبار المملكة
فالح العبكلي27 أبريل 2020آخر تحديث : الثلاثاء 28 أبريل 2020 - 12:09 صباحًا
رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ

قال الله تعالى في محكم كتابه الكريم

مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا

وفي علم الاداره والقياده الحديث دائما مانقرأ عباره … في الازمات تظهر القيادات والثروات  .

الجميع في مملكتنا الحبيبه في ظل وجود جائحه كورونا جنودا اوفياء وابطالا لايكلون ولا يملون كلا في مجال عمله وتخصصه

ففي الصف الامامي والخط الاول يتمركز الامن ورجاله أبطال المواجهه ناذرين انفسهم ومحيطينها بذلك القسم الذي اقسموه لخدمة دينهم ومليكهم ووطنهم ففي كل مناطق ممكلتنا حماها الله ورعاها نرى رجال الامن منتشرين في الميادين والساحات والطرقات ايمانا منهم بأن هذا يومهم الذي هم اهلا له . غير آبهين بتعب الصيام ومشقته محتسبين الاجر لله تعالى . متلهفين لذلك الوعد الرباني في الحديث القدسي: « كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به »

تحية اكبار واعجاب بتلك السواعد الامنيه التي تبلي بلاء حسن في كل الميادين والاتجاهات وبكل الاوقات لإدارة الازمات .

وكبقيه رجال امننا البواسل رجال التضحيات اللامتناهيه المنتشرين بكل مناطق ومحافظات مملكتنا الحبيبه ومنها المنطقة الشماليه تحت قيادة صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن خالد بن سلطان وادارة مدير عام الامن بالمنطقه الكل يعمل بجد واجتهاد من خلال منظومة موحده لمواجهه الجائحة الطارئه التي تمر بها بلاد الحرمين الشريفين  كبقيه بلدان العالم اجمع . ففي محافظة العويقيله يتواجد رجال الامن بقياده العقيد سلطان خليفه الشمري والمقدم ضيدان برغش التمياط بكل الميادين والساحات . للتنظيم … للتوجيه … لتطبيق القرارات الصادره لتلك المواجهه ….. وسينتصرون بعون الله وتوفيقه

سينجينا الله بفضله وسيخلد التاريخ بطولاتكم وامجادكم ونرويها للأجيال القادمه . فأنتم الثروة الحقيقيه وبكم نفخر .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.