تسجيل الدخول

إيران تطلب قرضاً من صندوق النقد الدولي بقيمة 5 مليار دولار

رانيا صفوت9 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
إيران تطلب قرضاً من صندوق النقد الدولي بقيمة 5 مليار دولار

مناشدات حالية تقدمها إيران إلى صندوق النقد الدولي، تطلب من خلالها مساعدة الصندوق لها من خلال منحها 5 مليار دولار على سبيل القرض، وذلك للوقوف في وجه فيروس كورونا في إيران.

تفشي فيروس كورونا في إيران

كانت البداية عندما بدأت الإصابات المتلاحقة بفيروس كوفيد 19 في الظهور بكثرة داخل إيران، وأخذت أعداد المصابين تتخذ طريقها نحو التزايد السريع.
حيث أن آخر الإحصاءات التي أعلنت عنها إيران تشير إلى أن المرض قد تفشى بشكل كبير داخلها.

حيث بلغت أعداد المصابين بفيروس كورونا داخل إيران حتى يوم الأربعاء 67.286 مواطن، بينما وصلت أعداد الوفيات إلى 4003 حالة وفاة، بمعدل 100 حالة وفاة، و2000 إصابة تقريباً في اليوم الواحد.

حيث كانت الإصابات الجديدة في إيران في يوم الأربعاء فقط 1997 إصابة، بينما بلغت أعداد الوفيات بالنسبة لنفس اليوم 121 حالة وفاة، وذلك طبقاً لتصريحات وزير الصحة الإيراني في يوم الأربعاء.

وبناءً على ذلك يمكن القول أن إيران تعتبر من أكثر الدول العربية في منطقة الشرق الأوسط، التي تضررت تضرراً كبيراً منذ أن انتشر فيروس كورونا فيها.
إيران تطلب تعاون صندوق النقد الدولي معها لمكافحة فيروس كورونا.

طلبت إيران من صندوق النقد الدولي أن يكون مسانداً لها في مكافحة فيروس كورونا على أراضيها، من خلال السماح لها بالحصول على قرضاً مالياً بقيمة 5 مليار دولار، حتى تستخدم قيمة هذا القرض في التصدي لتفشي فيروس كورونا بين الإيرانيين أكثر من ذلك.

وبالفعل قد تم تقديم طلباً رسمياً من المركز المصرفي بإيران إلى صندوق النقد الدولي من شهر تقريباً، يناشد المصرف من خلاله أن يقوم صندوق النقد الدولي بتقديم قرضاً عاجلا لإيران من مبادرة التمويل السريع التي ينظمها الصندوق، وجاري الآن دراسة الأمر.

إيران بين أمريكا وصندوق النقد الدولي

إلى الآن لم يقم صندوق النقد الدولي بالموافقة على منح إيران قرضاً عاجلاً لمواجهة فيروس كورونا إلى حين التأكد من كيفية إدارة أموال القرض من قبل إيران إذا تمت الموافقة عليه بالفعل.

إذ أن هناك العديد من التخوفات، من أن يتم استخدام هذه الأموال في غرض يختلف عن الغرض المعلن عنه إذا تم منح القرض لإيران بالفعل.

حيث أن التقارير التي صدرت مؤخراً من الولايات المتحدة الأمريكية توضح أن إيران لديها تمويلاً كافياً يساعدها في التغلب على هذه الأزمة، وأن عليها الإعتماد على نفسها في هذا الأمر.

الجدير بالذكر أن الولايات المتحدة تعتبر هي المساهم الأكبر في صندوق النقد الدولي، وقد نشرت جريدة “وول ستريت جورنال على أوراقها أن الولايات المتحدة لا ترحب بالموافقة على منح هذا القرض لإيران.

في حين أن الرئيس الإيراني “حسن روحاني” قد أشار في تصريحاته في هذا الشأن إلى أنه يجب أن تكون هناك مساواة بين الدول في المساعدات التي يقوم صندوق النقد الدولي بتقديمها للدول في الحالات الطارئة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.